مال وأعمال

27 يناير, 2016 07:51:29 م

إقليم حضرموت/ خاص:

يقول الباحث السعودي سلطان المهدي إن بيع أسهم من أرامكو كنز ثمين يغني سوق الأسهم السعودية، ودليل على أن السعودية جادة في مسألة الخصخصة.   حسن حاميدوي: أعلن في السعودية عن نية طرح أسهم في مشاريع تكرير شركة أرامكو السعودية النفطية الحكومية العملاقة للبيع من دون أن تعرض حصصًا للبيع في أنشطة التنقيب وعمليات إنتاج النفط الخام، وقد تمّ إبلاغ مديرين في أرامكو بأن الشركة تتطلع إلى إدراج أسهم في "وحدات تابعة مشتركة في أنشطة المصب" في داخل المملكة وخارجها في البورصة للبيع.   لم يمر هذا الخبر مرور الكرام، لأن هذه الخطوة تأتي متراصفةً مع قرارات عديدة، تصب في المنهج الإصلاحي الاقتصادي، الذي ينتهجه ولي ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان.   في هذا الإطار، قال الأكاديميي والباحث الاقتصادي السعودي الدكتور سلطان المهدي، في حوار اقتصادي مع "إيلاف"، إن هذا الطرح كنز ثمين لسوق المال السعودية، وهو دليل على جدية التوجه الحكومي السعودي نحو الخصخصة، بينما تواجه أسعار النفط انهيارًا كبيرًا، خصوصًا أن الخصخصة ستساعد أرامكو لتتحول إلى شركة نفط كبيرة تضارع "موبيل" في تأثيرها في السوق النفطية الدولية. - See