مال وأعمال

28 يناير, 2016 08:45:42 م

إقليم حضرموت/سبـأ:

قال مروان عوض، العضو المنتدب لشركة الأولى الدولية للاستشارات والتحيكم بالأردن، إن هناك مكونات رئيسية للاستقرار المالي العربي أهمها استقرار المؤسسات المالية العربية وأسواق المال، بخلاف البنى التحتية والقوانين الاقتصادية وانضباط البيئة الاقتصادية.

وشدد،عوض، في كلمته أمام منتدى التمويل والاستثمار لتعزيز الشمول المالي والاسقرار ومكافحة الإرهاب، الذي يعقدهاتحاد المصارف العربية في شرم الشيخ، أنه لن يتحقق آى استقرار مالي دون تحقيق هذه المكونات.

وتابع: «أن الأسواق المالية العربية ضعيفة ينقصها انعدام الكفاءة وغياب صانعي السوق وتحركات الأسعار غير المتوقعة».

وأشار «مروان» إلى أن الأسواق المال العربية خسرت العام قبل الماضي 144 مليار دولار، ما يعنى 12 في المائة من استثماراتها.

كما أشار «عوض» إلى أن نصيب العالم العربي من الاستثمارات الأجنبية بلغ 06. 3 في المائة من حجم الاستثمارات العالمية العام قبل الماضي، كما بلغ نصيبها من إجمالى الاستثمارات المقدمة للدول النامية 04. 6 في المائة، وجاءت مصر والسعودية والإمارات في مقدمة الدول العربية لمستقبلى هذه الاستثمارات.