من هنا وهناك

06 أغسطس, 2016 02:17:55 ص

إقليم حضرموت/خاص:

أعرب العديد من الرياضيين المشاركين في دورة الألعاب الاولمبية"ريو 2016" عن أسفهم لعدم قدرتهم على ممارسة لعبة "البحث عن البوكيمون" عبر هواتفهم النقالة داخل القرية الأولمبية بريو دي جانيرو، نظرا لأن تطبيق اللعبة ليس متاحا حتى الآن داخل البرازيل.

وكانت لاعبة كرة القدم النيوزيلندية آنا جرين من أكثر الرياضيين شعورا بالأسف بسبب استحالة ممارسة اللعبة، التي تعتمد على تكنولوجيا الواقع الافتراضي، والتي أصبحت شائعة ومنتشرة في دول كثيرة.

وقالت جرين: "كنت أرغب في مطاردة البوكيمون داخل القرية الأولمبية"، مشيرة إلى أنها ستستعيض عن ذلك بممارسة التدريبات. ومن جانبه، قال لاعب التجديف الفرنسي ماثيو بيتشي عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "توتير"، لدى وصوله إلى ريو دي جانيرو: "أشعر بالأسف يا شباب، لا يوجد بوكيمون في القرية الأولمبية".

ونشر اللاعب الفرنسي بعد وصوله بأيام تغريدة أخرى مصحوبة بصورة لبعض تمائم الدورة الأولمبية داخل أحد محال بيع الهدايا التذكارية، حيث قال مازحا: "أخيرا وجدت البوكيمون في القرية الأولمبية!!".

وكان إدواردو بايس، حاكم مدينة ريو دي جانيرو قد طلب من شركة "نينتيندو" اليابانية بتفعيل تطبيق لعبة البوكيمون في البرازيل، وذلك عبر رسالة نشرها على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك". وقال بايس في رسالته: "أهلا نينتيندو، العالم أجمع يأتي إلى هنا، فلتأتي أنت أيضا".